نبذة

refugees

تستعر نيران الحروب في مختلف أنحاء العالم لتواصل محاصرة المدنيين وترويعهم، ودفعهم للتخلي عن منازلهم بحثاً عن الأمن، وتزداد حالة الهجرة الجماعية لآلاف المهاجرين بحثاً عن ظروف حياتية أفضل، لتخلّف أعداداً متزايدة من المحتاجين للمساعدة. ومن هنا يتمثل الهدف الرئيس لمؤسسة القلب الكبير بدمج التعليم في حياة الأطفال النازحين واللاجئين خلال فترات الحروب وفي أجواء عدم الاستقرار الاقتصادي، بما يضمن عدم تأثير هذه المعاناة على مستقبلهم على المدى الطويل.