توزيع أدوات مساعدة على المتضررين من العدوان على قطاع غزة 2014

بتمويل من مؤسسة سلام يا صغار وإشراف مؤسسة التعاون

خانيونس، جنوب قطاع غزة:
بهدف تمكين الأشخاص ذوي الإصابة والإعاقة من الاندماج في المجتمع المحيط بهم، واستكمالا لأنشطة التأهيل المبني على المجتمع لهم، وضمن مشروع “الاستجابةالطارئةللاحتياجاتالإنسانيةفيقطاعغزة- نداءأغيثواغزة 2014” والممول من مؤسسة سلام يا صغار وبإشراف مؤسسة التعاون، قامت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية بتوزيع أدوات مساعدة على المصابين وذوي الإعاقة شرق محافظة خانيونس حيث تم توزيع أكثر من143 أداةمساعدةمختلفة شملتالكراسي الكهربائية و”ووكر”وفرشات،وأسرّة طبية.

من جانبه أشار السيد فهمي أبو شعبان مدير المشروع في مؤسسة التعاونبأن توزيع هذه الأدوات يأتي نتيجة للاحتياجات الأساسية للمستفيدين، للمساهمة في تمكينهم من الاعتماد على أنفسهم في حركتهم والتواصل مع العالم المحيط بهمبناءً على معايير مهنية.
بدوره قال السيدإسماعيل قطيط منسق المشروع في جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية أن المشروع قدم العديد من الخدمات التأهيلية المتنوعة من خدمات العلاج الطبيعي، وخدمات التأهيل المجتمعي، وخدمات العلاج الوظيفي، وخدمات الدعم النفسي، والأدوات المساعدة والرحلات الترفيهية مشيرا إلى أن عدد الحالات التي تم متابعتها من قبل طاقم المشروع بلغت 115 حالة مشيدا بدور مؤسستي سلام يا صغار ومؤسسة التعاون في الاستجابة السريعة لحاجات الأشخاص ذوي الإعاقة كفئات اجتماعية مهمشة تنتظر تقديم العون لهم.
محمود المصري أحد المستفيدين من الكراسي الكهربائيةوالبالغ من العمر 16 عاما من سكان منطقة بني سهيلا قالأن العدوان الأخير على قطاع غزة 2014 أدى إلى بتر رجله اليمنى، وكان خلال العدوان قد نزح إلى مركز إيواء. ويضيف بأنهأصبح يعاني من عدم القدرة على المشي والحركة والتنقل داخل المجتمع بسبب البتر الذي تعرض له، حتى تدخلت الإغاثة الطبية ضمن مشروع التأهيل. ويتابعقائلا “لقد قمتمبإعادة الأمللي من خلال هذا المشروع والتدريب على الاستقلالية والتركيز على أهمية استمرارية العملية التعليمية لي من خلال توفير كرسي متحرك أتنقل به،… الآن أستطيع العودة إلى حياتي واستكمال دراستي المدرسية، شكرا مؤسسة سلام يا صغار ومؤسسة التعاون على هذا الأمل”.
“سلام يا صغار” هي مبادرة الشارقة لدعم أطفال فلسطين تهدف إلى مساندة الأطفال الفلسطينيين ليعيشوا حياة طبيعية مثلهم مثل بقية أقرانهم من أطفال العالمرغم الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة المحيطة بهم. ومؤسسة التعاون هي إحدى الشركاء البارزين لـ “سلام يا صغار” في فلسطين وهي مؤسسة خيرية أهلية وغير ربحية تأسست في جنيف عام 1983 لتقديم المساعدة التنموية للمجتمع خاصة لخدمة الأطفال وبالذات الأكثر تهميشا وفقرا.