ستذهب لسد احتياجات الطعام والملابس والعلاج والمستلزمات المدرسية مؤسسة “سلام يا صغار ” تطلق حملة “ساعدوا أطفال غزة” وتتبرع بمليون دولار أمريكي

الإمارات-الشارقة 11 أغسطس 2014: أعلنت حملة “سلام يا صغار – فلسطين” تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، عن إطلاق حملة “ساعدوا أطفال غزة” وذلك في إطار الاستجابة لنداء “أغيثوا غزة 2014” كما وقعت الحملة في هذا الإطار اتفاقية بقيمة مليون دولار أمريكي مع “مؤسسة التعاون” الفلسطينية، حيث من المقرر أن تذهب هذه المبادرة العاجلة لسد الاحتياجات الأساسية من مأكل وملبس وعلاج وتعليم.

وتهدف حملة سلام يا صغار إلى توفير المساعدات الغذائية لأكثر من 5000 أسرة فلسطينية من الأسر المتضررة جراء العدوان الإسرائيلي إلى جانب تقديم 30.000 وجبة ساخنة للمرضى القابعين في المستشفيات والمراكز الصحية. كما تسعى الحملة إلى توزيع الملابس لما يقرب من 6000 طفل، وتوزيع الحقائب المدرسية والقرطاسية لـ 3000 طفل ممن تعرضوا وأسرهم إلى القصف الإسرائيلي لتأمين استكمال تحصيلهم العلمي ومحاولة التخفيف من الضرر اللاحق بالعملية التعليمية في القطاع. كما تتضمن اتفاقية المنحة تقديم المساعدة الطبية الطارئة لخمس مستشفيات ومراكز صحية. وقد خلف العدوان الإسرائيلي أيضاً آثاره المدمرة على 70.000 طفل يعانون صدمات نفسية عميقة من هول ما عايشوه وشاهدوه. هذا وتشير التقارير الصادرة عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عن وجود 80.000 فلسطيني بحاجة ماسة إلى الإغاثة وتوفير الطعام ومياه الشرب النقية والعلاج للحيلولة دون وقوع الكارثة.
من جانبها، قالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي: أطلقنا حملة “سلام يا صغار”في 2007 وكانت موجهة لرعاية أطفال فلسطين قبل الحرب الأولى على غزة. وعلى الرغم من التوسع في عملياتها الإغاثية والإنسانية، فقد بقي الاهتمام بالطفل الفلسطيني على رأس أولويات هذه المبادرة. والآن مع تأزم الوضع الإنساني لأطفال غزة بات لزاماً التحرك لإنقاذ الطفولة المعذبة هناك وأخذ روح المبادرة في مد يد العون والتخفيف من معاناتهم الراهنة جراء الحرب الثالثة عليهم.
يُذكر أن حملة “سلام يا صغار” وضعت استراتيجية عمل للتعاون مع الوزارات والمؤسسات الفلسطينية لوضع أسس عمل مشترك يسهم في الحد من الآثار الإنسانية المدمرة التي يعانيها القطاع وتحقيق أكبر قدر من الفاعلية في العمليات الإغاثية، وعلى رأس تلك الهيئات والمؤسسات وزارة الصحة الفلسيطينة، مركز غزة للثقافة والفنون، صندوق دعم الطفل الفلسطيني، مركز الإنماء، الجمعية الوطنية لإعادة تأهيل الأشخاص المعاقين ومركز رعاية المجموعات الخاصة.

وإلى جانب عملية الإغاثة العاجلة التي ستقوم بها حملة سلام يا صغار، فهناك استراتيجية طويلة الأمد لجمع التبرعات من أجل عدة أغراض أهمها رفع جاهزية أقسام الطوارئ في المستشفيات وتنفيذ برامج العلاج لضحايا العدوان من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة، الأمر الذي من شأنه إنقاذ حياة العديد من الأشخاص، حيث تعاني تلك المستشفيات والمراكز الصحية غياب أكثر من 140 صنفاً دوائياً من رفوف صيدلياتها ناهيك عن 80 صنفاً آخر على وشك النفاذ. وتتضمن قائمة المستشفيات المستفيدة من الدعم العاجل كلاً من: جمعية أصدقاء المريض، مستشفى الكرامة، مستشفى دار السلام، جمعية بنك الدم ومركز يافا الصحي.

يرجى من الراغبين بالتبرع إرسال تبرعاتهم عبر مؤسسة “سلام يا صغار”، إحدى مبادرات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة

التفاصيل المصرفية:
بنك الشارقة الإسلامي – فرع السيدات شارع الملك فيصل
اسم الحساب: مكتب سمو الشيخة جواهر القاسمي
رقم الحساب: 0034-430430-002 (يرجى كتابة رقم الحساب المصرفي الدولي على ظهر الشيك)
رقم الحساب الدولي : AE370410000034430430002
رمز السويفت: NBSHAEAS
للتواصل معنا: +971-6-594-1106

للتبرع عبر الرسائل النصية
(اتصالات) 4421 (10 درهم)، 4423 (50 درهم)، 4424 (100 درهم).
( دو ): 9415 (10 درهم)، 9420 (50 درهم)