جواهر القاسمي توجه “القلب الكبير” بتقديم مساعدات إغاثية عاجلة بمبلغ 30 مليون درهم للأشقاء الفلسطينيين

وجهت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، بتقديم مساعدات إغاثية بمبلغ 30 مليون درهم للأشقاء الفلسطينيين من مؤسسة القلب الكبير، المؤسسة الإنسانيّة العالميّة المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، ومقرها الشارقة، وذلك نظراً للظروف الإنسانية الصعبة التي يمر بها الأهالي في فلسطين وبشكل خاص في قطاع غزة الذي يشهد حالة إنسانية غير مسبوقة.

ويأتي هذا الدعم في إطار الدور الإنساني الذي تمارسه دولة الإمارات العربية المتحدة، والتزاماً بنهجها الأصيل في مساعدة الأشقاء ومد يد العون لهم في الظروف الصعبة، وتأكيداً على المساعي الراسخة “لمؤسسة القلب الكبير” والمتمثلة في مساعدة الضحايا والمحتاجين في العالم.

ودعت سمو الشيخة جواهر القاسمي، الأفراد والمؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة من مواطنين ومقيمين إلى المساهمة في مساعي توفير الاحتياجات الملحة للفلسطينيين، معتبرةً أن اللحظات الصعبة التي يمر بها الأهالي هناك لا تحتمل الانتظار، وأن كل مساعدة سواء كانت صغيرة أو كبيرة ستحدث فارقاً في حياة السكان، مشيدةً بالموقف الإنساني الذي يسطره سكان دولة الإمارات في كل مناسبة.

وأكدت سموها، أن تقديم الدعم والمساندة للأشقاء في فلسطين هو نهج ثابت ومترسخ في دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة الشارقة على مر التاريخ، وأن دعم ومناصرة الشعب الفلسطيني إنسانياً كان أولى محركات إنشاء مؤسسة القلب الكبير عبر الحملة التي أطلقت عام 2009 تحت عنوان “سلام يا صغار”.

وأوضحت سموها، أن القلب الكبير ملتزمة بموقفها بأن تكون دوماً وبدون تأخير إلى جانب المحتاجين، وأشارت إلى أن المساعدات تستجيب لتدهور الحالة الإنسانية للأهالي والأشقاء في فلسطين الذين يعانون غياباً كاملاً لأبسط مقومات الحياة من ماء وغذاء ودواء ومأوى.

وتستقبل مؤسسة القلب الكبير التبرعات والمساعدات من أصحاب الأيادي البيضاء عبر الحملة الإغاثية لدعم الأشقاء الفلسطينيين المتأثرين بحرب غزة على الرابط التالي: tbhf.ae/gaza/