مريم الحمادي، مدير مؤسسة القلب الكبير اليوم العالمي للعمل الإنساني

إن اليوم العالمي للعمل الإنساني لا يعني أنه مناسبة تأتي كل عام لتذكرنا بإنسانيتنا والعاملين في ساحات الخير، فالعمل ولكي يكون إنسانياً يجب أن يكون ممارسة يومية، وثقافة مرتبطة بجذور قيمنا واخلاقياتنا وتعبر عن نظرتنا الشاملة للحياة، لذلك اختار العالم هذا اليوم لتأكيد التزامنا المستمر بالعمل الإنساني مهما كانت الظروف والصعوبات، وللاحتفاء بالذين عرضوا حياتهم للخطر ودخلوا أماكن الصراع والنزاعات ليقدموا المساعدة لمن يحتاجها  بدون تردد.

تاريخ العمل الإنساني  حافل بحكايات البطولة والتضحيات، وهي حكايات تستحق أن تُروى وأن يسمعها العالم ليبقى أبطالها في الذاكرة، نستلهم منهم العزيمة والإصرار والتمسك بحق الإنسان بالعيش الكريم الآمن بدون خوف أو قلق مهما كانت الظروف، فهذا الحق وبالرغم من كونه مشوب بالتحديات إلا أنه لا يمكن المساومة عليه أو التنازل عنه.

وفي اليوم العالمي للعمل الإنساني 2023، الذي اختار شعار #مهما كان، احتفاءً بالعاملين في هذا المجال في كل زمان ومكان، نستذكر جنود الإنسانية وأبطالها في كل مكان وزمان، ونعبر عن تقديرنا العالي لجهودهم وتضحياتهم التي أنارت حياة الفقراء والمساكين وضحايا الظروف الصعبة، كما نعبر عن فخرنا بالجهود الحثيثة لفريق عمل مؤسسة القلب الكبير وشركائها والرعاة والمساهمين وأصحاب القلوب الكبيرة و الأيادي الخيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم أجمع، الذين سخروا جهودهم وطاقاتهم ومواردهم لتحسين حياة المحتاجين مهما كان.